استقالة قائدة شرطة مدينة أتلانتا بعد مقتل مواطن من أصل إفريقي على يد الشرطة

هيئة التحرير
2020-06-14T23:37:10+00:00
دولية
هيئة التحرير14 يونيو 2020
استقالة قائدة شرطة مدينة أتلانتا بعد مقتل مواطن من أصل إفريقي على يد الشرطة

قدمت قائدة شرطة مدينة أتلانتا في ولاية جورجيا الأميركية استقالتها بعدما تسبب شرطي بإصابة قاتلة لمواطن من أصل إفريقي، ما فاقم غضب المتظاهرين في الولايات المتحدة مع تواصل التعبئة ضد العنصرية الأحد حول العالم.

وفي أول تعليق على الاحتجاجات في الولايات المتحدة، اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأحد أن الاحتجاجات المناهضة للعنصرية في الولايات المتحدة تعبّر عن “أزمات داخلية عميقة”.

في أتلانتا، عاصمة ولاية جورجيا، أغلق مئات المتظاهرين طريقا سريعة السبت وأضرموا النار في مطعم قرب مكان مقتل ريتشارد بروكس خلال حادث مع الأمن، وفق وسائل إعلام محلية. وأوقف العشرات، وفق ما نقلت شبكة “سي إن إن” عن شرطة المدينة.

في تصريحات متلفزة، أعلنت رئيسة بلدية أتلانتا كيشا لانس بوتومز التي طرح اسمها كمرشحة محتملة لمنصب نائب الرئيس مع الديموقراطي جو بايدن للانتخابات الرئاسية الأميركية التي ستجرى في نونبر المقبل، استقالة إريكا شيلدز التي تقود شرطة المدينة منذ أكثر من 20 عاما.

كما أعلنت رئيسة البلدية إعفاء الشرطي الذي أصاب بروكس من مهامه، بينما ذكرت شبكة “ايه بي سي نيوز” أن الشرطي ويدعى غاريت رولف طرد من شرطة أتلانتا بينما تم تعليق مهام شرطي آخر.

وجاء مقتل بروكس في وقت تشهد البلاد تظاهرات ضد العنف الأمني والعنصرية، عقب مقتل جورج فلويد، المواطن من أصل إفريقي، خنقا بيد شرطي أبيض في مدينة مينيابوليس.

– “خيارات أخرى” –

وفق تقرير رسمي، نام بروكس (27 عاما) داخل سيارته عند مدخل مطعم للوجبات السريعة، فاتصل موظفو المطعم بالشرطة لأن سيارته كانت تعرقل طريق الزبائن.

وقال مكتب التحقيقات في ولاية جورجيا إنّ الرجل كان مخمورا وقاوَم الشرطة عندما حاولت اعتقاله. وأشار التقرير إلى أنّ تسجيلات المراقبة تُظهر أنّ بروكس وخلال محاولة تصدّيه جسدّيا لعناصر الشرطة “أمسك بمسدّس تيزر” صاعق يعود لأحد الشرطيّين “وهرب”.

وأضاف التقرير أن رجال الشرطة طاردوا بروكس سيرا. وأثناء المطاردة، التفت بروكس نحو أحد العناصر ووجّه المسدّس الصاعق باتّجاهه، فاستخدم العنصر سلاحه وأصاب بروكس.

ولفت التقرير إلى أنّ بروكس نُقل إلى مستشفى وخضع لجراحة، لكنّه فارق الحياة بعيد ذلك، مضيفا أنّ شرطيا جرح أيضا.

وأكد محام وكلته عائلة بروكس أن الشرطة استخدمت القوة المفرطة. وقال كريس ستيوارت لصحافيين “في جورجيا مسدس تيزر ليس سلاحا قاتلا.. هذا ما ينص عليه القانون”. وأضاف أن تعزيزا لقوة الشرطة “وصل خلال دقيقتين على ما أعتقد. كان يمكن تطويقه واعتقاله. لماذا كان عليهم قتله؟”.

وتابع أن الشرطي “كان لديه خيارات أخرى غير إطلاق النار على الرجل من الخلف”.

وأشار المحامي إلى أن بروكس أب لأربعة أطفال واحتفل بعيد ميلاد ابنته الثامن الجمعة.

وذكرت الصحيفة المحلية “أتلانتا جورنال كونستيتيوشن” أن مقتل بروكس هو الحادث الثامن والأربعين الذي يتورط فيه شرطي وطلب من مكتب التحقيقات في جورجيا التحقيق فيه. وسقط قتلى في 15 من هذه الحوادث.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!