تسجيل الدخول

نشطاء يطالبون تغيير تمثال “ليوطي” بـ”غرندايزر” بالدار البيضاء

هيئة التحرير
2020-06-16T14:17:27+00:00
منوعات
هيئة التحرير15 يونيو 2020
نشطاء يطالبون تغيير تمثال “ليوطي” بـ”غرندايزر” بالدار البيضاء

دعت عريضة إلكترونية قام بإنشائها مجموعة من النشطاء على موقع “change” لإزالة تمثال يعود للمارشال الفرنسي “لوي هوبير غونزالف ليوطي” في الدار البيضاء وتعويضه تمثال لأحد شخصيات الرسوم المتحركة الشهيرة “غريندايزر”.

وقام كاتب العريضة الموجهة إلى القنصلية الفرنسية باللغة الإنجليزية بكتابة التالي: “يجب تغيير تمثال الضفدع الاستعمار القبيح ليوطي، بآخر أفضل منه مثل كريندايزر”.

ووقع أكثر من 200 شخص إلى حدود الساعة على العريضة التي سيتم توجيهها إلى القنصلية العامة الفرنسية بمدينة الدار البيضاء، من أجز إزالة تمثال ليوطي الشهير الموجود في مدخلها والمستقر هناك منذ خمسينات القرن الماضي.

وكان ليوطي مقيما عاما بالمغرب ما بين سنة 1912 و1925 ، وعمل خلال هذه الفترة على تغيير العديد من أنماط الحياة للمغاربة وفرض التحكم التام في النظام السياسي، حيث قام بنقل العاصمة من “فاس” إلى “الرباط” وبوضع مجموعة من العملاء في مواقع المسؤولية، حيث قدموا له المساعدة من أجل إخضاع العديد من مناطق المملكة، وكان وراء حروب دامية داخل المغرب.

للإشارة وضع تمثال ليوطي الشهير وهو فوق حصانه سنة 1938 وسط الساحة الإدارية، وتم نقله سنة 1955 داخل القنصلية الفرنسية الواقعة بنفس المنطقة التي تسمى حاليا بساحة محمد الخامس بالدار البيضاء وقبل وفاته أوصى ليوطي بدفنه بالعاصمة المغربية الرباط لينقل بعد ذلك جثمانه لباريس سنة 1961 بأمر من الجنرال شارل ديغول.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.