العسكر في الجزائر وصل مرحلة من الجنون قد تدمره!!

هيئة التحرير
2021-02-21T23:08:06+00:00
آراء و حوارات
هيئة التحرير21 فبراير 2021
العسكر في الجزائر وصل مرحلة من الجنون قد تدمره!!
عندما نقول بأن العسكر في الجزائر وصل مرحلة من الجنون قد تدمره، لم نكن نتحدث من فراغ.
فالعسكر لم يعد له ما يستطيع إقناع الجزائريين به، سوى فزاعة المغرب.
 
في البداية كان يشير للمغرب بأطراف وجهات خارجية، لكن عندما اشتد عليه الخناق، وزادت عزلته بسبب شنقريحة ومن معه، لم يعد أحد يصدق أسطوانة الجهات الخارجية، فألقى بآخر أوراقه، المغرب وبربطه بإسرائيل.
 
حاول منذ بداية استئناف العلاقات بيع وهم الحصار المغربي الإسرائيلي، وتسويق فكرة أن الجزائر مستهدفة، والحال أن لا أحد يهتم لأمرهم ولا يسمع لضجيجهم.
 
عندما نتحدث عن العسكر في الجزائر، فنحن نتحدث عن “العصابة” التي اختطفه من الجزائريين، وتستغله في تصفية أحقاد وحسابات شخصية، لا علاقة للشعب الجزائري بها.
 
مهما، يكن فالعلاقة بين المغاربة والجزائريين لن تسمم مهما بلغت حدة المحاولات، لأن ما يجمع الشعبين أكبر بكثيييير مما يفرقهما، وشنقريحة هو الشيطان الأكبر الذي يستغل العسكر في تصفية حسابات شخصية.
 
تخويف الجزائريين بالمؤامرات و… في عالم اليوم لم يعد فعالا، فالأشقاء يعلمون جيدا من الصديق من العدو، وأين مصلحتهم ومع من.
 
الشعوب عندما تقرر مصيرها لا يخيفها أحد فهي من تمنح الشرعية وهي التي تستمد منها السلطة.
 
و في النهاية لسنا دعاة حرب أو دعاة فتنة.. ولا غالب إلا الله.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!