تسجيل الدخول

احتجاجات ببرشلونة بعد قرار مجموعة “نيسان” اليابانية إغلاق وحدتها الصناعية التي تشغل 3000 شخص

هيئة التحرير
2020-05-28T11:35:42+00:00
اقتصاد
هيئة التحرير28 مايو 2020
احتجاجات ببرشلونة بعد قرار مجموعة “نيسان” اليابانية إغلاق وحدتها الصناعية التي تشغل 3000 شخص

أعلنت الحكومة الاسبانية اليوم الخميس أن مجموعة ( نيسان ) الفاعل الياباني في قطاع صناعة السيارات قررت إغلاق وحدتها الصناعية ببرشلونة التي تشغل حوالي 3000 شخص .

وأبلغت المجوعة اليابانية ( نيسان ) صباح اليوم وزارة الصناعة الإسبانية بقرارها إنهاء وجودها في جهة كتالونيا ( شمال شرق البلاد ) حسب ما أكدته مصادر من الوزارة مشيرة إلى أن إغلاق موقع الإنتاج التابع للمجموعة في برشلونة قد يتم في دجنبر 2020 .

وعبرت أرانشا غونزاليس لايا وزيرة الخارجية والاتحاد الأوربي والتعاون الإسبانية في تصريح للإذاعة الوطنية الإسبانية عن أسفها لقرار مجموعة ( نيسان ) إغلاق مصنعها في برشلونة مؤكدة أن الحكومة ستبحث آليات ومقاربات من أجل الحفاظ على مناصب الشغل وإيجاد بدائل أخرى .

وقالت غونزاليس لايا إن الحكومة كانت قد عرضت كل أشكال الدعم والمساعدة والمواكبة على مجموعة ( نيسان ) من أجل تجنب إغلاق هذا المصنع الذي يوفر 3000 منصب شغل مباشر و 30 ألف منصب غير مباشر مؤكدة أن المجموعة اليابانية ” كان لديها مخطط جاهز يتضمن إعادة تمركز لأنشطتها بغض النظر عن الدعم الذي قد تقدمه لها الحكومات الأوربية ” .

وأضافت الوزيرة أن مجموعة ( نيسان ) ” قررت أن تغادر ليس إسبانيا فحسب وإنما كل أوربا ” مضيفة ” لن نبقى مكتوفي الأيدي وإنما سنبحث عن طرق ووسائل لحماية مناصب الشغل من خلال الحوار ” .

من جانبها أكدت نادية كالفينيو وزيرة الاقتصاد أن الحكومة كانت قد اقترحت على المجموعة اليابانية إطلاق عملية تفاوضية من أجل معرفة الكيفية التي سيتم بها تدبير هذه العملية .

يشار إلى أن إسبانيا تعد ثاني أكبر فاعل في قطاع صناعة السيارات في الاتحاد الأوربي بعد ألمانيا حيث تمثل صناعة السيارات نسبة 10 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.