وثيقة أمريكية تصنف هواوي بأنها مدعومة من الجيش الصيني

هيئة التحرير
دولية
هيئة التحرير26 يونيو 2020
وثيقة أمريكية تصنف هواوي بأنها مدعومة من الجيش الصيني

أظهرت وثيقة أن الإدارة الأمريكية خلصت إلى أن شركات صينية كبرى مثل هواوي وشركة هيكفيجن لصناعة كاميرات المراقبة يملكها الجيش الصيني أو يسيطر عليها، مما يمهد الطريق أمام فرض عقوبات مالية أمريكية جديدة.

وتزعم واشنطن أن قائمة من 20 شركة مدعومة من جيش التحرير الشعبي بما في ذلك شركة الصين للهواتف المحمولة وشركة الصين للاتصالات السلكية واللاسلكية وكذلك شركة صناعة الطيران الصينية. وأكد مسؤول أمريكي بمجال الدفاع طلب عدم نشر اسمه صحة الوثيقة وقال إنها أرسلت إلى الكونغرس.

ولم ترد الشركات الأنفة الذكر ولا البيت الأبيض ولا السفارة الصينة في واشنطن على طلب وكالة رويترز تقديم توضيح عن المسألة.

وفي سياق ليس بعيد فتحت الصين الباب أمام إطلاق الكنديين المتهمين بالتجسس، الدبلوماسي السابق العامل في بكين مايكل كوفريغ ورجل الأعمال مايكل سبافور المتخصص في شؤون كوريا الشمالية، في حال تم إطلاق سراح مسؤولة المالية في هواوي مينغ وانتشو.

وأُوقف الكنديان اللذان وجهت إليهما رسمياً تهمة التجسس، في العاشر من ديسمبر 2018، بعد تسعة أيام من توقيف مينغ وانتشو في فانكوفر بطلب من القضاء الأميركي. وتخضع مينغ لحرية مشروطة في فانكوفر وتتهمها واشنطن بأنها التفّت على العقوبات الأميركية المفروضة على إيران.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!