ليدك أمام شتاء ساخن بعد انتفاضة سكان الدار البيضاء

هيئة التحرير
2021-01-06T01:01:09+00:00
مجتمع
هيئة التحرير6 يناير 2021
ليدك أمام شتاء ساخن بعد انتفاضة سكان الدار البيضاء

يقول مثل إنجليزي « لا جدوى من البكاء على الحليب المسكوب»، أمر الله وقد قُضي، إلا أن الشركة الفرنسية اختارت أن تنهج سياسة الدفاع عن النفس رغم علمها المسبق بأن الأمطار قادمة و ساكنة ” البيضاء” و النواحي ستعاني،إضافة إلى أنه كل الأدلة تدينها.

فبعدما فضحتها مياه الأمطار، تحاول شركة ” ليدك” جاهدة تبرئة نفسها مما آلت إليه شوارع و أزقة و دور المدينة من مشاهد لفيضانات أكدت من جديد فشل هذه الشركة في إدارة ملف التطهير السائل و تصريف مياه الأمطار رغم الوعود ” الرنّانة” التي ظلت تصدرها عبر ” أبواقها ” الإعلامية.

وعلى غير عادتها، خرجت الشركة الفرنسية بشكل آني بعد داول العديد من المواقع الإخبارية و الصفحات الفايسبوكية صورا لحجم الدمار الذي لحق الدارالبيضاء بسبب عجز قنوات ” ليدك” على احتواء هذه الكمية البسيطة من أمطار الخير، ( خرجت) لتبرر عجزها و فشلها في تدبير هذا الملف.

وفيما يلي بلاغ الشركة:

“سجلت أمطار اليوم الثلاثاء أرقاما قياسية، حيث شهدت عدة أحياء بالدار البيضاء تساقطات قوية و استثنائية بلغت كمعدل 33,7 ميليمتر ما بين الساعة الرابعة زوالا و الساعة التاسعة ليلا مع تسجيل 53 ميليمتر كحد أقصى في بعض المناطق.
و تؤكد ليدك أن فرقها متمركزة ميدانيا للقيام بالتدخلات اللازمة، و ضمان التعبئة المتواصلة قبل، أثناء و بعد هطول هذه التساقطات الاستثنائية.”

بعد بلاغ الشركة الفرنسية، ترى هل سيخرج علينا السيد ” عبد العزيز العمري” صباح غذ ليضع استقالته على مكتبه و يغادر جماعة البيضاء دون رجعة، أم سيكتفي كعادته باتهام الطبيعة و تقديم تبريراته ” الفضفاضة” وكأنه لاشيء قد حدث…؟

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!