تسجيل الدخول

لجنة مسابقات الـCAF تطرح توصياتها على الاتحاد المغربي

هيئة التحرير
2020-06-10T22:09:10+00:00
رياضة
هيئة التحرير10 يونيو 2020
لجنة مسابقات الـCAF تطرح توصياتها على الاتحاد المغربي

‏اقترحت لجنة الأندية والمسابقات التابعة للكونفدرالية الإفريفية لكرة القدم “كاف”، اليوم الأربعاء، برمجة مباريات نصف نهائي مسابقتي دوري الأبطال وكأس الكونفدرالية، مطلع شتنبر المقبل، بناء على التصور الأولي الموضوع من قبل اللجان المختصة داخل الجهز الكروي.

وحسب ما أفادته مصادر إعلامية، فقد انعقد عبر تقنية “الفيديو عن بعد”، بحضور فوزي لقجع، النائب الأول لرئيس اللجنة، الكونغولي كونستانت عوماري، بالإضافة إلى عدد من الأعضاء الآخرين، خلص إلى رفع ثلاث توصيات مهمة للمكتب التنفيذي للجهاز القاري، سيبث فيها، خلال اجتماعه المقبل، في مقدمتها تأخير استئناف المسابقتين القاريتين للأندية، إلى غاية شهر شتنبر.

وفيما يخص تمثيلية الأندية في النسختين القاريتين المقبلتين للموسم المقبل، فإن اللجنة المذكورة اقترحت اعتماد ترتيب السنة الماضية للدوريات المحلية التي لم تعرف نهايتها، كما اتفق أعضاؤها على أن يتم اعتماد خمس تغييرات في قانون المباريات، عند استئناف النشاط الكروي.

وكانت لجان الـ CAF، قد خلصت إلى وضع تصور محتمل للمرحلة القادمة، يركز بالأساس على استئناف المسابقات القارية التي توقفت، مع الأحد بعين الاعتبار التطورات التي يشهدها العالم بشأ تفشي الوباء، عصارة الاجتماعات المتواصلة ببن المتداخلين في الشأن الكروي القاري، خلال الأسابيع الماضية.

ومن بين السيناريوهات المطروحة، تم الإتفاق  على تحديد تاريخ مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا، في 28 غشت المقبل، على أن يجرى نهائي كأس الكونفدرالية في 23 من الشهر ذاته، هذا، بعد أن تجرى مبارتا نصف النهائي، التي تجمع ممثلي كرة القدم المصرية، الأهلي والزمالك، تواليا، بممثلي كرة القدم المغربية، الوداد والرجاء الرياضيين، ذهابا وإيابا، خلال الأسبوعين الأولين من نفس الشهر.

السيناريو الأول، الذي يظل مستبعدا والذي يصطدم بضيق الوقت، جعل الجهاز القاري يضع تصورا ثانيا، ببرمجة نهائي دوري الأبطال في 25 شتنبر ونهائي كأس الكونفدرالية في الواحد والعشرين منه، على أن تقام مباراتا ذهاب دور نصف النهائي أحد أيام 4 و5 و6 شتنبر والإياب 11و12و13 من الشهر ذاته، وهو الخيار المطروح أمام جهاز الملغاشي أحمد أحمد، من أجل الحسم فيه، في غصون الأسابيع المقبلة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.