تسجيل الدخول

قيادية بشبيبة الإتحاد الإشتراكي تجلد بنعبد القادر بسبب قانون 22.20

هيئة التحرير
سياسة
قيادية بشبيبة الإتحاد الإشتراكي تجلد بنعبد القادر بسبب قانون 22.20

بعد الجدل القائم بخصوص قانون 22.20 خرجت القيادية في شبيبة الإتحاد الإشتراكي باديلي ليلى بتصريح لاذع في حق وزير العدل محمد بنعبد القادر وقالت في تصريح صحفي مساء اليوم السبت، “موقفي ثابت في مسألة الحريات وللأسف كنت قد صرحت من قبل أنه لا يمكن للوزير أن يصوغ هذه المسودة وهي تحمل هذا التراجع في المكتسبات الدستورية والحقوقية التي ناضل من أجلها شرفاء هذا الوطن ولكن تبين فيما بعد أنني كنت مخطئة فوزير العدل أخطأ الموعد مع من وضع ثقته فيه من أجل الاستوزار”.

وأضافت القيادية بالشبيبة الاتحادية “لا يمكن لحزب الشهداء أن يتحمل كل هذه الانتقادات والهجوم وأن نتعرض نحن المناضلين والمناضلات لأبشع النعوت بسبب جهل الوزير للقانون الوحيد والأوحد في حكومة الذل والعار”.

واستطردت باديلي قائلة “كل ما أعرف ومقتنعة به أن الاتحاديين قواعد وقيادات لن يغفرو له هذه الزلة التي ألحقت بالحزب موجة كبيرة من الانتقادات التي نحن في غنا عنها في هذه الظرفية الاستثنائية”.

ورفعت باديلي التحدي عاليا قائلة “إن كنت اتحاديا أصيلا أناشدك أن تقدم استقالتك فورا من حكومة العار لكي تحفظ دماء وجوهنا الخروج من الحكومة مطلب شعبي تبنته الجماهير الشعبية وأنا من الموقعات على العريضة”.

يذكر أن قانون 22.20 خلق جدلا واسعا على المستوى الوطني حيث خرجت مجموعة من الأحزاب المشاركة في الحكومة بانتقاده والمطالبة بسحبه.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.