Ad Space

دعم القطاعين الصحي والاجتماعي من أولويات الجماعة الترابية لسطات للحد من آثار فيروس كورونا

هيئة التحرير26 أبريل 2020
هيئة التحرير
مجتمع
Ad Space
دعم القطاعين الصحي والاجتماعي من أولويات الجماعة الترابية لسطات للحد من آثار فيروس كورونا

خصص المجلس الجماعي لمدينة سطات غلافا ماليا قدره 400.000.00 درهم للمساهمة في الجهود الهادفة إلى محاربة تداعيات تفشي فيروس كورونا منها 200.000.00 درهم لاقتناء المواد الغذائية لفائدة الأسر المعوزة بهدف الاستجابة للاحتياجات الأساسية والمستعجلة للاسر المعوزة والفقيرة من ساكنة المدين ة.و 200.000.00 درهم اخرى من اجل اقتناء معدات ومواد التعقيم والنظافة للمساهمة في الجهودالمبدولة من طرف اللجنة الاقليمية للتنسيق واليقظة والسلطات المحلية ,كما تم وضع اسطول الجماعة من الاليات والمعدات للمشاركة في عمليات النظافة والتعقيم لشوارع وأحياء المدينة وللفضاءات العمومية والإدارات ووسائل النقل الجماعية والأسواق كإجراء احترازي ووقائي من اجل سلامة المواطنين من فيروس كورونا المستجد.
وفي هذا الصدد أكد عبدا لرحمان العزيزي رئيس ألمجلس ان دعم قطاع الصحة بالمدينة يعتبر من اولويات المجلس وان هذا الدعم يروم تعزيز قدرات القطاع الصحي في ما يتصل بمحاربة هذه الجائحة.وأوضح أن المجلس قد ساهم ايضا في عملية ايواء 30 متشردا بدار الفتاة حيث اقتنت الجماعة وسائل ترفيهية عبارة عن جهازين تلفزيين لفائدة هذه الفئة و يعتزم أيضا تعزيز تدخله في المجال الاجتماعي، من خلال توزيع المواد الغذائية الأساسية لفائدة الشرائح الاجتماعية المعوزة بالمدينة.
وكان المجلس قد ساهم لفائدة المندوبية الاقليمية للصحة بحصص من الغازوال وذلك من اجل المساهمة في تنقلات الاطر الصحية لأداء واجبها الوطني.وخلص العزيزي رئيس الجماعة الترابية لسطات إلى أن ألمبادرات التي جرى إطلاقها من طرف المجلس الجماعي بتنسيق مع السلطات المحلية والاقليمية وباقي المتدخلين والمجتمع المدني ، تروم الحد من التداعيات السوسيو-اقتصادية السلبية لتفشي فيروس كورونا على ساكنة مدينة سطات ، داعيا ساكنة المدينة إلى لزوم البيت والامتثال التام لإجراءات الوقاية وتدابير العزل والحجر وفق ما تقتضيه متطلبات حالة الطوارئ الصحية بعموم أرجاء التراب الوطني.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة
error: Content is protected !!