جديدة ملف حمزة مون بيبي وتفاصيل متابعة دنيا وابتسام باطمة وعائشة عياش

هيئة التحرير
فن وثقافة
جديدة ملف حمزة مون بيبي وتفاصيل متابعة دنيا وابتسام باطمة وعائشة عياش

قرر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بمراكش، بداية الأسبوع الجاي، متابعة كل من ابتسام باطمة وعائشة عياش وصوفيا شاكري في حالة اعتقال، ومتابعة دنيا باطمة في حالة سراح مع استمرار المراقبة القضائية في حق هذه الأخيرة في قضية ملف حمزة مون بيبي.

وحسب مصادر خاصة، فإن التحقيق التفصيلي الذي باشره قاضي التحقيق في الملف، أنتج أدلة كافية على ارتكاب (د.ب) جنحة المشاركة في النصب، أما بخصوص ابتسام باطمة وجهت لها جنحة النصب والمشاركة في النصب طبقا للفصول 540 و 129 من القانون الجنائي.

ووفق ذات المصادر، فقد قرر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بمراكش، متابعة (د.ب) من أجل جنج المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغير طريقة معالجته، وبث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص بقصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك والتهديد.

أما “ابتسام باطمة” فقرر قاضي التحقيق متابعتها بجنح المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال وعرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغير طريقة معالجته وبث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص بقصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك والتهديد.

كما قرر قاضي التحقيق، متابعة عائشة عياش بجنح الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال وعرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغير طريقة معالجته وبث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص بقصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك والتهديد والنصب ومحاولة النصب والتهديد بإفشاء أمور شائنة والارتشاء والدعارة والمشاركة في افشاء السر المهني وإهانة هيئة منظمة والتهديد، في حين تقرر متابعة “صوفيا شاكري”من أجل جنح النصب وانتحال صفة نظم القانون شروط اكتسابها والتدخل بغير صفة في وظيفة عامة والمشاركة في التقاط وبث صور شخص بدون موافقته وبقصد المساس بحياته الخاصة والتشهير به.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!