تسجيل الدخول

بعد تلويح ترامب بقطع العلاقات معها.. الصين تعرض على واشنطن اللقاء في المنتصف

هيئة التحرير
دولية
هيئة التحرير15 مايو 2020
بعد تلويح ترامب بقطع العلاقات معها.. الصين تعرض على واشنطن اللقاء في المنتصف

حضت الصين الجمعة الولايات المتحدة على لقائها في منتصف الطريق وتعزيز التعاون في مكافحة جائحة كوفيد-19 بعدما هدد الرئيس دونالد ترامب بقطع العلاقات الثنائية.

تدهورت العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم في الأسابيع الأخيرة مع تبادلهما انتقادات لاذعة حول منشأ الفيروس الذي أودى بحياة أكثر من 300 ألف شخص في العالم.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية تشاو ليغيان في مؤتمر صحافي “ان الحفاظ على التطور المطرد للعلاقات الصينية-الاميركية يخدم المصالح الجوهرية للشعبين ويؤدى الى السلام والاستقرار العالميين”.

وأضاف “في الوقت الحاضر، يتعين على الصين والولايات المتحدة مواصلة تعزيز التعاون ضد الوباء والقضاء عليه في أقرب وقت ممكن، وعلاج المرضى، واستعادة الاقتصاد والإنتاج. ولكن ذلك يتطلب من الولايات المتحدة أن تلاقي الصين في منتصف الطريق”.

جاءت هذه التصريحات بعدما شدد ترامب لهجته تجاه الصين، مهدداً بقطع العلاقات مع القوة العظمى المنافسة في حين تدهورت العلاقات بشكل مطرد.

وقال ترامب الخميس في مقابلة مع فوكس بزنس نيوز: “هناك أشياء كثيرة يمكننا القيام بها … يمكننا قطع كل العلاقات … سنوفّر 500 مليار دولار إذا قطعنا كل علاقة لنا” مع الصين.

وقال ترامب إن علاقته بالرئيس الصيني شي جينبينغ “جيدة جدًا”، لكنه أضاف: “الآن لا أريد التحدث إليه”.

جاء التهديد بعد أسبوع من اتصال بين المفاوضين التجاريين الأميركيين والصينيين شدد فيه الجانبان على التزامهما بالمرحلة الأولى من الاتفاق التجاري الذي تم التوصل إليه في كانون الثاني/يناير.

ومع ذلك، يبدو أن تنفيذ ذلك صعب في مواجهة الوباء والانكماش الاقتصادي العالمي الذي يلوح في الأفق.

في الاتفاقية الموقعة في كانون الثاني/يناير، وافقت الصين على أن تشتري على مدى عامين كمية من السلع الأميركية بقيمة 200 مليار دولار أكثر مما فعلت في 2017 – قبل اندلاع الحرب التجارية وفرض رسوم جمركية على مليارات الدولارات من البضائع في الاتجاهين.

تصاعد التوتر بين واشنطن وبكين وتبادلتا الانتقادات بشأن منشأ الوباء الذي ظهر لأول مرة في أواخر عام 2019 في مدينة ووهان الصينية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.