تسجيل الدخول

المستشارة الألمانية “ميركل” تتحدث عن مرحلة جديدة لإنتشار فيروس كورونا

هيئة التحرير
دولية
هيئة التحرير11 مايو 2020
المستشارة الألمانية “ميركل” تتحدث عن مرحلة جديدة لإنتشار فيروس كورونا

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الاثنين “نحن في مرحلة جديدة من انتشار وباء كورونا”، مع بدء تنفيذ إجراءات جديدة لتخفيف قيود مكافحة فيروس كورونا المستجد.

ودعت ميركل في تصريح صحافي، مواطنيها مجددا بتوخي الحذر في ظل استمرار أزمة جائحة كورونا.

وقالت ميركل “نحن بحاجة إلى التأكد بالتزام الناس بقواعد السلامة الأساسية. والمقصود هنا التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات ومراعاة بعضنا البعض. هذا مهم جدا”.

وذكرت ميركل أنه في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع سيتضح مدى تأثير تخفيف الإجراءات الذي تم إقرارها الأسبوع الماضي على عدد الإصابات.

وبدأت العديد من الولايات الألمانية اعتبارا من اليوم الاثنين تخفيف بعض القيود المفروضة على الحياة العامة في إطار مكافحة جائحة كورونا.

ففي ولايات مثل شمال الراين-ويستفاليا وسكسونيا السفلى وبافاريا سيُجرى إعادة فتح المتاجر وتخفيف القيود المفروضة على نشاط المطاعم وقطاع الرياضة، كما سيعود المزيد من التلاميذ إلى مدارسهم.

وسجلت ألمانيا 169 ألفا و575 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا بـزيادة ب357 حالة عن أمس الأحد، بينما تماثل للشفاء 145 ألفا و600 مصاب بزيادة بواقع 1300 عن أمس، حسب ما أفاد معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية اليوم الاثنين.

وأظهرت معطيات المعهد الألماني، ارتفاع عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا بـ 22 حالة خلال ال24 ساعة الماضية، لتصل الحصيلة الاجمالية إلى 7417 حالة.

وارتفع معدل انتشار العدوى المعروف باسم “معدل الاستنساخ” من 65ر0 يوم الأربعاء الماضي إلى 13ر1، بحسب المعهد.

ويوضح معدل الاستنساخ متوسط عدد الأفراد الذين يمكن أن ينقل إليهم العدوى شخص مصاب بالفيروس.

ويشدد المعهد الألماني على أنه من أجل تقليص تفشي وباء كورونا، يجب أن يظل معدل العدوى دون 1.

وقد أعرب المعهد عن قلقه إزاء ارتفاع معدل العدوى، مشددا على ضرورة مواصلة التدابير الوقائية، مثل ارتداء الكمامات والقفازات، ومراعاة مسافة التباعد الاجتماعي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.