البوليساريو يهرب الأطنان من الإعانات الدولية من الرابوني إلى موريتانيا

هيئة التحرير
دولية
البوليساريو يهرب الأطنان من الإعانات الدولية من الرابوني إلى موريتانيا

كشف مجموعة من الشهود في مخيمات تندوف عن تحويل جزء مهم من الدعم الغذائي الجزائري الذي وصل إلى الرابوني، مقر جماعة البوليساريو، خلال نهاية الأسبوع الماضي.

وأكد الشهود أنه تم بيع 30 طن من الخضروات و 20 طن من التمور لشقيق أحد قياديي نفس الجماعة، الذي يملك شاحنات بعضها مشتراة بأموال الإعانات الدولية وبعضها وهبتها جمعيات أوروبية كمنفعة عامة لفائدة ساكنة المخيمات.

وخلال المفاوضات، اشترط أخ القيادي ترخيص وضمان خروج الشاحنات محملة بهذه المواد الغذائية ووصولها إلى الزويرات بالتراب الموريتاني.

وتشير أصابع الاتهام إلى المدعو بوحبيني رئيس ما يسمى بهلال البوليساريو وإلى المشتري المدعو مولاي براهيم شقيق الملقب بالحرديد .

يحدث هذا في الوقت الذي توجد فيه المخيمات في حالة حصار عسكري قوي من طرف الجيش الجزائري والميليشيات المسلحة المتعددة الجنسيات بالرابوني، ونقص حاد في المواد الغذائية والصحية والطبية حيث تعاني أغلبية الساكنة من المجاعة والأمراض المزمنة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!