أول تعليق رسمي على محاولة اغتيال الرئيس التونسي بواسطة طرد مشبوه

هيئة التحرير
الرئيسيةدولية
هيئة التحرير28 يناير 2021
أول تعليق رسمي على محاولة اغتيال الرئيس التونسي بواسطة طرد مشبوه

كشفت الرئاسة التونسية عبر بيان لها اليوم الخميس، أن نادية عكاشة، مديرة ديوان الرئيس التونسي قيس سعيد، أصيبت بالصداع وفقدت البصر لوقت قصير عندما فتحت ظرفا مشبوها يوم الاثنين الماضي، وذلك في أول تعليق رسمي للرئاسة التونسية على ما تردد حول إرسال طرد مشبوه إلى قصر قرطاج.

وأضاف النصدر ذاته، أن مديرة الديوان نادية عكاشة (39 سنة) قد نُقلت إلى المستشفى العسكري، بعدما البريد المذكور إلى تدهور وضعها الصحي، حيث شعرت بحالة من الإغماء وفقدان شبه كلي لحاسة البصر وصداع كبير في الرأس عند فتحها للظرف.

وكان أحد الموظفين بكتابة رئاسة الديوان موجودا عند وقوع الحادثة وشعر بنفس الأعراض ولكن بدرجة أقل، فيما لم يتسن إلى حد هذه الساعة تحديد طبيعة المادة التي كانت داخل الظرف، والذي كان خاليا من أي مكتوب، وموجها الرئيس التونسي قيس سعيد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!