وزير الداخلية الاسرائيلي: “بابا رباطي و ماما وزانية”

هيئة التحرير
2021-02-10T23:53:17+00:00
سياسة
هيئة التحرير10 فبراير 2021
وزير الداخلية الاسرائيلي: “بابا رباطي و ماما وزانية”

في اتصال هاتفي، جمع بين وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، ونظيرة الإسرائيلي أمير أوحنا، تبادل المسؤولان التحية باللغة الفرنسية، ليبادر أوحانا إلى إلقاء التحية باللغة العربية.

وقال أوحنا الذي تحدث بالدارجة المغربية، “نهار كبير هذا، أنا فرحان بزاف لنتعامل بيننا ونخدموا بلدنا، بابا رباطي وأمي وزانية، وشعبنا يحب كثيرا الشعب المغربي”.

وأجابه لفتيت “هذه فرحة لنا كاملين، وهذه بلادك وستظل دائما كذلك، ومرحبا بك في أي وقت تشاء، والمغرب بلدك كما هو بلدي أنا أيضا”.

وأعلن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي أمير أوحانا، عبر حسابه بموقع “تويتر”، عن إجرائه لمحادثة هاتفية مع نظيره وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، خلصت إلى اتفاق يقضي بالاجتماع قريبا فيما بينهم في إسرائيل أو المغرب.

وفي بيان صادر عن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي وصف فيه المكالمة التي جرت بينه وبين نظيره وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت بـ “الدافئة” بشكل خاص، وأشادا فيها بأهمية اتفاق التطبيع الموقع بالنسبة للمنطقة كلها، مع تبادل دعوات الزيارة فيما بينهما.

ومن جهته أعلن القائم بأعمال السفير الإسرائيلي في الرباط ديفيد غوفرين، أن وزير الأمن الداخلي وعضو المجلس الوزاري أمير أوخانا الإثنين مكالمة هاتفية مع نظيره وزير الداخلية المغربي عبد الوافي لفتيت.

وقال غوفرين “قام الوزير أوخانا بتحية نظيره المغربي باللهجة العربية المغربية وأعرب عن ارتياحه التام بهذه الاتفاقية المميزة، وبانتظاره لها منذ سنوات عديدة اعتبارا بأن الوزير أوخانا من أصول مغربية”، مضيفا “وتبادل السيدان الوزيران خلال المكالمة دعوات لزيارة البلدين من أجل تطوير التعاون في مجال الأمن الداخلي، كما اتفقا أن يجتمعا قريبًا في المغرب أو في إسرائيل”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!