والي أمن الدار البيضاء يتلقى الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكورونا

هيئة التحرير
مجتمع
هيئة التحرير30 يناير 2021
والي أمن الدار البيضاء يتلقى الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكورونا

تماشيا مع انطلاق عملية التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، والتي أعطى انطلاقتها الخميس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، استفاد رجال و نساء الأمن في الدارالبيضاء ممن يتجاوز ستهم 45 سنة، الجرعة الأولى من اللقاح ضد كورونا، على رأسهم والي أمن الدار البيضاء، عبد الله الوردي.

وكما هو معلوم، فإن عملية التطعيم ضد الوباء التاجي لن تمر إلا بتوفير الظروف الملائمة و الضرورية لإنجاح مراحل عملية التلقيح، حيث يتم اعتمد التشوير الداخلي، ونقط لتلقي المعلومات الكافية لكل المعنيين بالتلقيح، وقاعات خاصة بالتلقيح، وأخرى بالاستراحة والتسجيل الالكتروني، مع توفير مواد التعقيم والكمامات وميزان الحرارة مع الحرص على التباعد الاجتماعي طيلة المسار الذي بقطعه المستفيد من العملية.

علاوة على ذلك، تعمل مختلف مراكز التلقيح، على ضرورة إبقاء الشخص الملقح مدة عشرين دقيقة تحت المراقبة الطبية، بعد تلقي الجرعة الأولى، من أجل التحقق من غياب آثار جانبية للعملية قبل أن يحدد له موعد الحقنة الثانية.

حسب ما هو معمول به بجل المراكز المتخصصة لهذه العملية فإنه سيتلقى كل موظف الجرعة الأولى، وبعد مضي 21 يوما سيتلقى الجرعة الثانية، وذلك وفق البروتوكول الطبي الجاري به العمل، تماشيا مع القواعد الطبية الاحترازية الملتزم بها رغم التطعيم باللقاح إلى غاية القضاء على الوباء بشكل نهائي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!