تسجيل الدخول

منظمة الصحة العالمية تستبعد عودة الحياة إلى طبيعتها قبل سنة 2022

هيئة التحرير
دولية
هيئة التحرير18 سبتمبر 2020
منظمة الصحة العالمية تستبعد عودة الحياة إلى طبيعتها قبل سنة 2022
استبعدت منظمة الصحة العالمية أن تعود الحياة إلى طبيعتها كما كانت عليه قبل ظهور وانتشار فيروس كورونا المستجد، وأن يمارس السكان نشاطهم قبل سنة 2022، في ظل المؤشرات الحالية لانتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
وقالت نائبة المدير العام لمنظمة الصحة العالمية لشؤون البرامج، سوميا سواميناثان، خلال مؤتمر عن بعد استضافته الأمم المتحدة بنيويورك، « سيتوفر لدينا اللقاح في يناير المقبل، وسيوزع على جميع دول العالم، لكن الجدول الزمني الأكثر واقعية يضع إطلاق لقاح كورونا خلال منتصف سنة 2021 ».
 
وأضافت أن « التلقيح لن يحدث بسرعة كما يتخيل البعض، كما سيبقى وضع الكمامة واحترام التباعد الاجتماعي لفترة من الوقت بعد ذلك، حسب الضرورة. حيث سنحتاج إلى أن يكون لدى 60 بالمئة إلى 70 بالمئة من السكان مناعة ضد الفيروس قبل أن نبدأ في رؤية انخفاض كبير في انتقال عدوى الفيروس ».
 
وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، قد أكد أن خبراء منظمة الصحة العالمية سيعملون على تقييم اللقاحات المختلفة الموجودة حاليا لمعالجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
 
وأوضح غوتيريش، في تعليقه على اللقاح الروسي ضد « كوفيد-19″، أن المؤسسات الطبية المختصة، تقوم باتخاذ القرارات بخصوص اللقاحات ضد (كوفيد-19) ومن ضمنها منظمة الصحة العالمية، متوقعا أن يدرس خبراء هذه المنظمة اللقاحات المختلفة بالاهتمام والدقة اللازمة ووفقا لذلك، سيقدمون توصياتهم.
 
وتعد روسيا أول دولة في العالم سجلت لقاحا مضادا لفيروس كورونا المستجد وأطلق عليه اسم « سبوتنيك V »، تيمنا باسم أول قمر صناعي في العالم أطلقه الاتحاد السوفيتي عام 1957.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.