لجنة خاصة تخرج في زيارة ميدانية لمعاينة حجم الأضرار التي خلفتها فيضانات البيضاء

هيئة التحرير
مجتمع
هيئة التحرير10 يناير 2021
لجنة خاصة تخرج في زيارة ميدانية لمعاينة حجم الأضرار التي خلفتها فيضانات البيضاء
قام والي جهة الدار البيضاء – سطات، وعامل عمالة الدار البيضاء، سعيد احميدوش، اليوم الأحد، بزيارة ميدانية لعدد من المواقع بتراب الجهة للوقوف على حجم الأضرار التي خلفتها التساقطات المطرية القوية التي شهدتها المنطقة خلال الأيام الأخيرة.
وهكذا، زار الوالي، الذي كان مرفوقا بوفد رسمي يضم على الخصوص عامل عمالة المحمدية وعامل إقليم مديونة، عددا من المناطق على مستوى النفوذ الترابي للمدينتين، خاصة التي تضررت بفعل السيول جراء الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على الجهة ما بين 5 و8 يناير الجاري.
 
وهمت هذه الزيارة كل من منطقة « بلوما » التابعة للمحمدية، والتي تضررت بفعل تجمع المياه في أحد المنحدرات، مما أثر على حركة التنقل بالطريق الرابطة بين المحمدية والدار البيضاء.
 
كما زار الوفد مطرح النفايات ومنطقة الهراويين بالنفوذ الترابي لإقليم مديونة، والتي اجتاحتها السيول مما خلف أضرارا بالممتلكات العامة والخاصة. واطلع على الأشغال الجارية للتخفيف من آثار التساقطات المطرية.
 
وقدمت للوالي والوفد المرافق، شروحات تتعلق بالإجراءات ذات الطابع الاستعجالي التي تم اتخاذها للحد من الأضرار الناتجة سواء تعلق الأمر بالطرق و تصريف مياه الأمطار والبرك المائية التي تسهم في عرقلة السير.
 
وشكلت هذه الجولة الميدانية أيضا مناسبة لعاملي المحمدية وإقليم مديونة ومسؤولي شركة « ليدك lydec » المكلفة بالتدبير المفوض لتوزيع الماء والكهرباء على مستوى الدار البيضاء الكبرى، لإطلاع الوالي على الوضعية الراهنة بشكل عام والإجراءات والتدابير الاستعجالية التي تم اتخاذها للحد من الآثار ذات الصلة.
 
وبهذه المناسبة، قال مدير عام شركة ليدك، جان باسكال داريي، في تصريح للصحافة، إن مختلف فرق الشركة تتواجد في الميدان منذ بداية هذا الأسبوع، للعمل على تخفيف ما خلفته التساقطات القوية التي شهدتها المدينة، مضيفا أنه تم تجنيد لهذه العملية قرابة 800 شخص وحوالي 300 مضخة لتصريف المياه.
 
من جهته، قال مدير الاستثمارات المكلف بالدراسات والأشغال بالشركة، سعد عزاوي، في تصريح مماثل، إن هذه الزيارة تأتي للوقوف على سير الأشغال التي تقوم بها الشركة على مستوى بعض المناطق التي عرفت تدفقات قوية لمياه الأمطار وتسببت في بعض الأضرار لساكنة هذه المناطق وكذا عرقلة السير على مستوى بعض الطرق.
 
وأضاف أنه خلال هذه الزيارة، اقتراح بعض الحلول الاستعجالية أو على المستوى القريب من أجل إعادة التهيئة بهدف تخفيف الأضرار التي لحقت بساكنة هذه المناطق.
 
وكان والي جهة الدار البيضاء – سطات، قد قام أمس، بزيارة تفقدية لعدد من الأسر والأماكن المتضررة جراء التساقطات المطرية الغزيرة التي شهدتها العاصمة الاقتصادية في الأيام الأخيرة على غرار العديد من مدن المملكة.
 
وشملت الزيارة مجموعة من النقط المحورية على مستوى النفوذ الترابي لكل من عمالة مقاطعات الدار البيضاء آنفا وعمالة مقاطعات سيدي البرنوصي وكذا عمالة مقاطعات مولاي رشيد، والتي تضررت بفعل السيول.
 
تجدر الإشارة إلى أن العاصمة الاقتصادية شهدت خلال الأيام الماضية هطول أمطار غزيرة، مما تسبب في اضطرابات على مستوى حركة النقل، وأضرار مادية همت الممتلكات العامة والخاصة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!