حملة على مواقع التواصل الإجتماعي من ساكنة البيضاء بسبب إغلاق الحمامات

هيئة التحرير
مجتمع
هيئة التحرير13 يناير 2021
حملة على مواقع التواصل الإجتماعي من ساكنة البيضاء بسبب إغلاق الحمامات

يعاني عدد من ساكنة البيضاء من إغلاق الحمامات بالمدينة، خاصة في ظل استمرار برودة الطقس التي تعرفها العاصمة الاقتصادية خلال هذه الأيام الأخيرة.

وبهذا الخصوص٬ تشتكي ساكنة أحياء الصفيح والمناطق الهشة، والمكترين بالأحياء الشعبية٬ منالظروف القاسية التي يعيشونها خلال الاستحمام في بيوتهم التي تكتسيها برودة قد تتسبب في مرضهم.

وفي ظل استمرار فرض السلطات الحكومية إجراءها القاضي بإغلاق الحمامات في إطار مواجهة انتشار فيروس كورونا٬ وجد العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي تغريدات عبر الصفحات الفايسبوكية من أجل مطالبة المسولين فتح الحمامات تحت شروط احترازية مشددة.

وأوضح المواطنون خلال هذه التدوينات بمواقع التواصل الاجتماعي٬ أنهم يعيشون وضعا صعبا يجعلهم يغامرون بصحتهم عند الاستحمام في هذه الظروف، ما قد يعرضهم للإصابة بنزلات البرد، وبالتالي إمكانية الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!