تقديم أول محطة ذكية لشحن السيارات الكهربائية من صنع 100% مغربي

هيئة التحرير
اقتصاد
هيئة التحرير21 ديسمبر 2020
تقديم أول محطة ذكية لشحن السيارات الكهربائية من صنع 100% مغربي
تم يوم الإثنين 21 دجنبر 2020، بمقر وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، تقديم أول محطة ذكية لشحن العربات الكهربائية مائة في المائة مغربية: “iSmart”، وذلك بحضور السيد الوزير مولاي حفيظ العلمي.
تعد محطة الشحن ثمرة مشروع بحث تم تطويره بطلب من صُّناع قطاع السيارات، مِنْ طرف منصة البحث « غرين إنيرجي بارك » (Green Energy Park)،المحدَثة من طرف معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة (IRESEN) وجامعة محمد السادس متعددة التخصصات (UM6P)، وذلك بدعم من وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي ووزارة الطاقة والمعادن والبيئة.
 
وأعرب السيد العلمي بهذه المناسبة عن « سعادته وارتياحه لهذا المشروع الذي يكتسي صبغة استراتيجية بالغة الأهمية بالنسبة لبلادنا، والذي تم إنجازه من طرف كفاءات مغربية. وهو يمثل أحد مكونات البنية التحتية للتنقل المستدام الذي انخرط فيه المغرب تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، نصره الله ».
 
و Ismartهي جيل جديد من محطات الشحن الذكية ذات الاستعمال المهني والمنزلي، والتي تتوفر على نوعين من الـمُوصِلات، وتتخذ حاليا أربعة نسخ: الحائطي والمحمول والعَمودي المعدني وعلى الرِّجل. ولهذه المحطات الموجهة للسوق المغربية، خصوصيات تقنية من أجل استعمالات مرِنة وناجعة، بطاقة تتراوح بين 7 و 22 كيلوواط.
 
وفي إطار محور التنقل المستدام الخاص بالمنظومة الصناعية الخضراء، سيتم إنشاء خط إنتاجي لهذا الجيل الجديد من المحطات الذكية ببنݣرير خلال سنة 2022، بدعم من وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي لتصنيع هذا المشروع. ويُرتقب أن تصل الطاقة الإنتاجية لهذا المصنع إلى 5000 محطة سنويا.
 
ولتصنيع هذه المحطة، سيتم تطوير شراكات للمناولة مع مُصنّعين يعملون بالخصوص في مجال قوالب الحقن البلاستيكية والمعالجة الآلية وطــــيّ رقائق الصفائح المعدنية والقطْع بالليزر وتصنيع البطاقات الإليكترونية.
 
ويتم أيضا تطوير محطة سريعة تتراوح طاقتها بين 20 كيلوواط و 60 كيلوواط لتسويقها في المستقبل

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!