“الكورفا سود” تعلن عن عودتها رسميا للمدرجات أمام وفاق سطيف

هيئة التحرير2 أبريل 2022
هيئة التحرير
الرئيسيةرياضة
“الكورفا سود” تعلن عن عودتها رسميا للمدرجات أمام وفاق سطيف

أعلنت المجموعات المساندة لفريق الرجاء الرياضي، “الغرين بويز” و”الإيغلز”، عن عودتها لتشجيع “النسور الخضر” من المدرجات، إبتداء من غد الأحد أمام فريق وفاق سطيف الجزائري، برسم الجولة السادسة من دور مجموعات دوري أبطال إفريقيا.

 

وفي بلاغ لهما، قرر الفصيلان إنهاء المقاطعة التي سبق وأعلنا عنها، للحضور في المباراة التي تجمع الرجاء ووفاق سطيف على أرضية ملعب محمد الخامس بالدارالبيضاء، ابتداء من الساعة التاسعة مساء.

 

هذا وكان الفريقان قد تمكنا من ضمان التأهل إلى دور الربع النهائي، فيما ينافس الفريقان على صدارة المجموعة الثانية، حيث يحتل الفريق الأخضر المركز الأول برصيد 12 نقطة، متبوعا بالفريق الجزائري في المركز الثاني برصيد 9 نقاط.

 

وفيما يلي نص البلاغ:

 

“بعد سنتين من البعد بسبب الوباء وفي ظروف مختلفة على ما كان عليه الحال سابقا، تعلن مجموعتي الكورفا السود عن عودتها وإنهاء المقاطعة التي سبق ذكر أسبابها في البلاغ السابق. اتحادنا هو الكفيل بجلب القوة إلينا وللرجاء. مفتاح التنظيم هو أن يعلم كل رجاوي ما يجب عليه الالتزام به من أجل تحقيق هدف الكورفا؛ وهو دخول آمن بلا مشاكل، أي الالتزام بالجلوس في المنطقة المُعينة في التذكرة. كما ندعو الجماهير الرجاوية أن يساهموا في إنجاح هذه العودة بالالتزام، بكل ما قيل في هذا البلاغ، وأن يحترموا تعليمات المجموعتين، ونؤكد مرة أخرى أنه لا تسامح مع أي شخص ينوي نسف مجهودات المجموعتين أو حتى العبث بها.

 

كازا إيفنت ملزمة بتحمل مسؤوليتها أيضا، في حال دخول عدد يفوق الطاقة الاستيعابية للملعب فاللقاءات الماضية وضّحت بشكل جَلِي جدا، إدخال ودخول الجماهير مجانا وبلا تذكرة، ثم الاكتضاض الناجم عن عدم فتح كل البوابات سبب الاصطدام بين الجمهور والشرطة وعدم الدخول اليسير للجماهير.

 

ولأن المبارة ستلعب في الشهر الكريم على الساعة التاسعة مساء، يجب أن تفتح أبواب الملعب قبل ساعات، لكي تكون هناك سلاسة في الولوج وعدم حصول التدفق والتجمع المفاجئين أمام البوابات.

 

من جهة أخرى يجب بيع التذاكر في الأكشاك أيضا عوض الاكتفاء بالموقع وحده، لكون هذه الخدمة دون المستوى ولا ترقى حتى للمعايير المتوسطة، زد على ذلك المشكل المتمثل في ضرورة إعطاء رقم البطاقة الوطنية، فهذا الأمر فيه توغل صارخ لبياناتنا الشخصية ولحريتنا.

 

ختاما، نبارك لكم ولجميع الأمة الإسلامية حلول شهر رمضان المبارك، أعاده الله عليكم باليمن والبركات، وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة
error: Content is protected !!