العلمي: النهوض بالمنتج المحلي يشكل مصدر فخر للمملكة

هيئة التحرير
الرئيسية
هيئة التحرير12 فبراير 2021
العلمي: النهوض بالمنتج المحلي يشكل مصدر فخر للمملكة

شدد وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي مولاي حفيظ العلمي، اليوم الجمعة، على أهمية تحفيز التصنيع المحلي وتطوير “المنظومة الصناعية الخاصة بالوزن الثقيل وهياكل السيارات الصناعية”.

وخلال لقاء بمقر الوحدة الصناعية “إريزار المغرب” بالصخيرات، المكلفة بإنتاج الحافلات لفائدة النقل الحضري بمدينة الدار البيضاء، أوضح الوزير أن “المملكة تتوفر على إمكانيات اقتصادية كبرى وكفاءات عالية التأهيل، تمنح هذا التخصص مزايا يمكن أن تجعل منه أحد الفروع الصناعية الأكثر تنافسية”.

وفي ذات السياق، أكد العلمي أن نسبة الاندماج المحلي لحافلات “إريزار” بلغت 41%، وأن الجهود تتضافر لتصل على المدى البعيد إلى نسبة 60%، ولا سيما من خلال إيلاء عناية خاصة لمشاريع تصنيع الأجزاء الموجهة للمنظومة الصناعية لهذا التخصص، في بنك المشاريع الذي تم إطلاقه في شهر شتنبر 2020.

واعتبر المسؤول الحكومي، أن النهوض بالمنتج المحلي يشكل مصدر فخر للمملكة، مؤكدا على الدور الأساسي الذي يضطلع به الطلب العمومي على مستوى دعم التصنيع المحلي المحدث لمناصب الشغل والقيمة المضافة، مما يسمح بتعزيز مكانة المغرب في هذ الفرع الصناعي الحيوي.

6AC7E8B6 D0FF 4017 9777 5EBEBC0D4408 scaled 1 - CBVPOST

ومن جهته، قال مدير شركة “إريزار المغرب” محمد أبو شان، أن هذا اللقاء يندرج في إطار تسليم الدفعة الثانية من الحافلات لفائدة مدينة الدار البيضاء، وهي مركبات مصممة في المغرب بقدرات مغربية خالصة.

وأوضح أن “هذه الحافلات ذات اللون الأصفر التي خرجت من المصنع للتو تستجيب للمعايير الدولية ومجهزة بكافة الخصائص والمميزات التي تكفل راحة الركاب”.MicrosoftTeams image 1280x720 1 - CBVPOST

وأضاف أن هذه المركبات المجهزة بـ 33 مقعدا ومنحدرات للكراسي المتحركة، وأماكن محددة لذوي الاحتياجات الخاصة، ولاسيما تسهيل صعود الأشخاص، تتميز على الخصوص بكونها الأولى في العالم التي تحظى بالاعتماد من حيث معيار الأمان المضاد للانقلاب الذي يتيح فضاء آمنا لجميع الركاب.

alamii 750x430 1 - CBVPOST

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!