الدارالبيضاء.. بعد ثانية “ليوطي” كورونا تتسبب في إغلاق مؤسسة تعليمية جديدة

هيئة التحرير
2021-04-10T00:48:53+00:00
مجتمع
هيئة التحرير10 أبريل 2021
الدارالبيضاء.. بعد ثانية “ليوطي” كورونا تتسبب في إغلاق مؤسسة تعليمية جديدة

يتواصل مسلسل إغلاق المؤسسات التعليمية بمدينة الدارالبيضاء، بعدما تقرر إغلاق مدرسة “فال دانفا”، وتعليق الدراسة بها حضوريا لمدة أسبوع، انطلاقا من يوم أمس الخميس 8 أبريل، بعد اكتشاف العديد من حالات الإصابة بفيروس “كوفيد 19” في صفوف بعض المدرسين و التلاميذ.

وستعتمد المدرسة، التابعة إلى مجموعة “لوي ماسينيون” الشهيرة، نظام التعليم عن بعد، حسب ما قررته إدارة المؤسسة، وذلك ابتداء من يومه الجمعة، إلى غاية العطلة الربيعية التي تبتدئ في 19 أبريل الجاري.

وطالبت إدارة المؤسسة من الآباء وأولياء أمور التلاميذ، بالإخبار عن أية حالة إصابة جديدة في صفوف أبنائهم، بعد العدوى التي انتشرت في ثلاثة أقسام داخل المدرسة، ويتعلق الأمر بمجموعة من التلاميذ لم يتسنى لنا التأكد من عددهم، إضافة إلى اثنين من هيئة التدريس داخل المؤسسة المذكورة.

هذا، وقد حرصت إدارة المؤسسة على إخبار السلطات المحلية و الصحية بهذا المستجد، فيما تم تعقيم مختلف مرافق المدرسة كإجراء وقائي تماشيا مع ما يفرضه البروتوكول الصحي المعمول به في مثل هذه الحالات.

وكانت ثانوية “ليوطي” الشهيرة بالدار البيضاء، قد اضطرت أيضا إلى إغلاق أبوابها الجمعة الماضي، بقرار من السلطات، بعد تنظيم نشاط تربوي عرف تجمعا للطلبة في ساحتها، دون احترام للإجراءات الوقائية التي تم فرضها للحد من انتشار فيروس “كورونا”. وبدأت الثانوية، التابعة للبعثة الفرنسية، ابتداء من يوم السبت الماضي اعتماد نظام التعليم عن بعد، لمدة 15 يوما.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!