تسجيل الدخول

“الأساتذة المتعاقدون” يتشبثون بالإدماج.. والسلطات تفرق الاحتجاجات

هيئة التحرير
الرئيسيةمجتمع
هيئة التحرير6 نوفمبر 2020
“الأساتذة المتعاقدون” يتشبثون بالإدماج.. والسلطات تفرق الاحتجاجات

يستمر الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، خوض الاحتجاجات التي انطلقت منذ 3 نونبر الجاري وتستمر إلى غاية السابع منه، في إضراب وطني عن العمل.

واحتج الأساتذة المنتمون إلى التنسيقية الجهوية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، بجهة الرباط-سلا-القنيطرة، أمام مقر المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بسلا، للتأكيد على تشبثهم بمطلب الإدماج في الوظيفة العمومية.

وتدخلت السلطات الأمنية لتطويق هذه الاحتجاجات الميدانية، وتفريق المحتجين الذين حضروا بكثافة إلى الوقفات “التصعيدية”، التي تندرج ضمن البرنامج الاحتجاجي الذي سطرته التنسيقية المذكورة.

وفي الوقت ذاته الذي يخوضه الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين هذه الوقفات، تتشبث وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، في اعتماد نظام التعاقد مع الأكاديميات الجهوية، لتوظيف نساء ورجال التعليم.

وكانت الوزارة قد أعلنت، عن فتح باب الترشح لاجتياز مباريات التعليم بالتعاقد، التي ستنظمها الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين خلال شهر نونبر الجاري.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.