أمريكا تستدعي أقوى أسلحتها خلال المناورة العسكرية البحرية المشتركة مع المغرب

هيئة التحرير
سياسة
أمريكا تستدعي أقوى أسلحتها خلال المناورة العسكرية البحرية المشتركة مع المغرب
في إشارة واضحة لدعم الأمريكي للمملكة المغربية على جميع الأصعدة، إضافة إلى للتأكيد على عدم تراجع الرئيس الأمريكي الجديد جو يايدن، عن قرار سلافه بخصوص مغربية الصحراء، تشارك حاملة الطائرات “يو إس إس دوايت إيزنهاور (IKE CSG) في تدريبات “Lightning Handshake”، وهو تمرين بحري بين الولايات المتحدة والبحرية الملكية المغربية والقوات الملكية الجوية المغربية، يجري خلال الاسبوع الأول من شهر مارس الجاري.
وأوضح بلاغ لسفارة الولايات المتحدة بالمغرب، أمس الاربعاء، أن هذا التمرين يهدف الى تحسين العمل المشترك بين البحرية الأمريكية والبحرية الملكية في العديد من مجالات الدفاع، وخاصة مجال الهجمات على السطح، ومحاربة الغواصات، وكذا الضربات الجوية-البحرية، والدعم اللوجستي المشترك وعمليات الحظر البحري.
وقال اللواء البحري سكوت روبرتسون، قائد حاملة الطائرات الثانية: “باسم البحارة العاملين في CSG IKE، نتشرف بالمشاركة في هذا التمرين البحري الثنائي التاريخي، الذي يخلد الذكرى المئوية الثانية للشراكة الدائمة مع المغرب”، مشيرا إلى أن “تمرينات مثل “Lightning Handshake” تعزز أسس عملنا المشترك والدعم المتواصل لالتزامنا طويل الأمد من أجل الأمن بالمنطقة.”
وأضافت السفارة أن تمرين “Lightning Handshake 2021 ” ترفع من قدرة القوات البحرية الأمريكية والمغربية للعمل معا من أجل مواجهة التحديات الأمنية وزيادة الاستقرار بالمنطقة.
 
 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!